أخبار العالم / اليوم السابع

محافظ بورسعيد يبحث تطبيق تجربة الأتوببس الكهربائى.. صور

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

التقى اللواء عادل الغضبان، اليوم، وفد الهيئة العامة للتصنيع بديوان عام محافظة بورسعيد وشركة مواصلات مصر وذلك لبحث استعدادات تجربة النقل العام الذكة بمحافظة بورسعيد.

وخلال اللقاء، استمع محافظ بورسعيد لشرح تفصيلى عن كافة الجوانب المتعلقة بالأتوبيس الذكى وإمكانيات تطبيقه، حيث أكد احد المختصيين بالهيئة العامة للتصنيع أن الشركة تقدم الخريطة الموحدة لمنظومة النقل ، وذلك من خلال تفعيل بطاقة الدفع الإلكترونى "كارت مواصلاتى" بالأتوبيس الذكى، مشيرًا إلى أنه يعد أحدث إنتاج للأتوبيس الذى يعمل بالكهرباء فى الصين، لافتا إلى أن طوله يبلغ ١٢ متر ، و به ٤٠ كرسى وسعته حوالى ٨٣ فرد، سرعته ٦٩كم وذلك حفاظًا على كفاءة البطارية والشحن، ويوجد بالأتوبيس الذكى مقاعد مخصصة لذوى الاحتياجات الخاصة، وذلك فى إطار خطة الهيئة العامة للتصنيع لتنفيذ شبكة نقل عام طبقًا للمعايير الدولية للنقل الحضرى المستدام.

وأعرب اللواء عادل الغضبان، فى بأدىء اللقاء عن ترحيبه بالتجربة الذكية فى مجال النقل العام فى محافظة بورسعيد، موضحا أنه سيتم استخدام الأتوبيس الذكى بشكل تجريبى لمدة ٢٠ يوم، وذلك للتعرف على مدى نجاح التجربة فى بورسعيد، وعند نجاحها سيتم تعميمها فى مختلف أحياء المحافظة.

وفى هذا السياق، كلف محافظ بورسعيد بإعداد دراسة وافية بشأن تطبيق النقل العام الذكى ببورسعيد خلال فترة التشغيل التجريبى، مؤكدًا على ضرورة وجود تخطيط وتنظيم جيد لأسلوب النقل الجماعى، وأهمية دور وسائل الإعلام والتوعية للمواطنين حول كيفية استخدام الأتوبيس الذكى الجديد، موضحًا أن المواطن هو الأساس لنجاح منظومة النقل الذكية فى بورسعيد، والتى سيتم تعميمها فى كافة أنحاء الجمهورية عند نجاحها، مشددًا على ضرورة أن تشمل الدراسة كافة أوجه نجاح المشروع وتعليم وتوعية المواطن فى هذا الشأن.

وأوضح اللواء عادل الغضبان، أن هناك استعداد كبير لتوفير كافة الإمكانيات اللازمة لتطبيق هذه التجربة على أرض بورسعيد، لافتًا إلى أن بورسعيد تمتلك من المقومات ما يؤهلها لمزيد من المشروعات الجديدة، والتى تحقق نجاحات ملموسة، مشيرًا إلى تجربة التحول الرقمى الذى انطلقت من بورسعيد، و ساهمت فى تطوير العديد من الخدمات المقدمة للمواطن.

وفى نهاية اللقاء، تقدم محافظ بورسعيد بالشكر للفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع على اختيار بورسعيد لتطبيق المنظومة، وكذلك على مجهودات الهيئة فى عرض وتوضيح مشروع النقل العام الذكى، والذى يمثل أهمية كبيرة فى مستوى الخدمات الحضارية المقدمة للمواطن، متمنيًا نجاح التجربة وتعميمها فى أقرب وقت.

يذكر أن الأتوبيس الذكى يبلغ طولة ١٢ متر ويستوعب ٤٠ ركب بإجمالى عدد ركاب جلوس ووقوف ٨٣ راكب ويوجد مكان لصعود ذوى الاحتياجات الخاصة.

محافظ بورسعيد مع وفد الهيئة العامة للتصنيع (1)
محافظ بورسعيد مع وفد الهيئة العامة للتصنيع وشركة مواصلات مصر

 

محافظ بورسعيد مع وفد الهيئة العامة للتصنيع (2)

الاتوبيس الذكى من الداخل

 

محافظ بورسعيد مع وفد الهيئة العامة للتصنيع (3)

محافظ بورسعيد مع وفد الهيئة العامة للتصنيع وشركة مواصلات مصر

محافظ بورسعيد مع وفد الهيئة العامة للتصنيع (4)

الأتوبيس الذكى 

 

محافظ بورسعيد مع وفد الهيئة العامة للتصنيع (5)

الاتوبيس الذكى

 

 

محافظ بورسعيد مع وفد الهيئة العامة للتصنيع (7)

الأتوبيس الذكى

 

محافظ بورسعيد مع وفد الهيئة العامة للتصنيع (8)
محافظ بورسعيد مع وفد الهيئة العامة للتصنيع وشركة مواصلات مصر

 

محافظ بورسعيد مع وفد الهيئة العامة للتصنيع (10)

الاتوبيس الذكى

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا