الرياضة / اليوم السابع

اليوم.. رباعى الإسماعيلى يواصل التأهيل استعداداً لمواجهة الجونة

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

يواصل الرباعي فخر الدين بن يوسف ، عماد حمدي ، أحمد أيمن ومحمد مجدي لاعبو الاسماعيلى تدريباتهم التأهيلية للتعافي بشكل كامل من الإصابات والإستشفاء ليصبحوا جاهزين لمباريات الدراويش الرسمية المقبلة ، وكانت لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم قد أعلنت عن خوض الدراويش لمباراة محلية وحيدة قبل لقاء الرجاء، حيث يستضيف الاسماعيلي نادي الجونة في الجولة الثامنة عشر للدوري العام يوم 9 مارس القادم على ستاد الاسماعيلية

وقرر الجهاز الفنى للنادى الاسماعيلى بقيادة الفرنسى ديديه جوميز ، إقامة تدريبات الدراويش بشكل طبيعى اليوم الاحد فيما يخوض الفريق مباراة ودية غداً الاثنين مع الانتاج الحربى على ستاد السلام ويحصل بعدها اللاعبين على أجازة من المران يوم الثلاثاء ويستأنف الفريق تدريباته الاربعاء والخميس والجمعة فيما يدخل معسكراً مغلقاً بداية من السبت المقبل الموافق 7 مارس استعداداً لمواجهة الجونة المقرر لها 9 مارس على ستاد الاسماعيلية بالجولة الثامنة عشرة لمسابقة الدوري العام .

حقق الإسماعيلى فوزا على فريق أسوان بثلاثة مقابل هدف فى الودية التى جمعتهما أمس الجمعة ، ضمن برنامج الاعداد لخوض منافسات الدور الثانى لمسابقة الدورى المحلى.

أهدف المباراة سجلهم كل من أحمد مدبولى هدف “ركلة جزاء” ومحمد حمدى زكى هدفين بينما سجل إبراهيم جلال هدف أسوان.

ويسعى الجهاز الفنى للفريق لتجهيز كافة اللاعبين قبل مباراة الرجاء المغربي فى إياب البطولة العربية ومباريات الدور الثانى من مسابقة الدورى العام، بعد أنتهاء مباراة الذهاب بالإسماعيلية بفوز الفريق الأصفر بهدف دون رد، ومن المنتظر أن تقام مباراة الإياب بين الإسماعيلى والرجاء فى المغرب يوم 15 مارس المقبل، لتحديد المتأهل للمباراة النهائية ومواجهة الفائز من الشباب السعودى واتحاد جدة.

ونجح الإسماعيلى فى أن يصبح وصيفًا للبطولة العربية فى عام 2003 حينما خسر اللقب أمام الصفاقسى التونسى بركلات الجزاء الترجيحية، بعد انتهاء الوقت الأصلى بالتعادل السلبى.

تلقى الإسماعيلى خسارة بهدف نظيف أمام بيراميدز فى مباراة دور الستة عشرة فى بطولة كأس مصر على استاد الإسكندرية، ليتأهل الأخير لمواجهة طلائع الجيش فى ربع النهائي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا