الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة سبق اﻹلكترونية

جثة المفقود "العالي" في جبال مهد الذهب .. والنتيجة "توفيق" لم يتم العثور عليه

البلاغ يستنفر الجهات الأمنية.. وذووه: نتمنى مشاركة طائرة الأمن العام في البحث

كثفت الجهات الأمنية بمحافظة الطائف اليوم الاثنين، جهودها في متابعة تطورات واقعة مفقود الحوية "توفيق بن سلمان العالي العتيبي"، وذلك بعد ضبط أحد الأشخاص يُشتبه في تورطه بمقتل المفقود، حيث كان قد أفادَ أثناء التحقيق معه واستجوابه بأنَ جثة المفقود "توفيق" موجودة بمحافظة مهد الذهب التابعة لمنطقة المدينة المنورة وهي الأقرب للطائف من جهة الشمال بعد مركز المحاني.

وعليه جرى التعامل الأمني مع تلك المعلومات، وتوجهت فرق من الشرطة والبحث الجنائي بالطائف، كذلك عدد من منسوبي فريق ساعد التطوعي للبحث والإنقاذ إلى محافظة مهد الذهب وفقًا لما أفاد به المُشتبه به والذي كان مرافقًا لهم، وبدأت مهام البحث في المنطقة وتحديدًا ما بين محافظة الذهب وقرية السويرقية التابعة لها، ولم يتم العثور على جثة المفقود حتى الآن، ويعتقد أنه أضاع مكانها، بعد انضمام عناصر من شرطة مهد الذهب ومخفر حفر كشب التابع للطائف، فيما سيتم استكمال مجريات البحث غدًا الثلاثاء.

وعلمت "سبق" من ذوي المفقود، بأن والده وشقيقه كانا قد راجعا مستشفى مهد الذهب الليلة بعد تأثرهما وإعيائهما، وما زالا حتى إعداد الخبر يتلقيان العلاج.

وطالبَ ذووه في اتصال هاتفي تلقته "سبق" من أحدهم بالسماح لمشاركة طائرة الأمن العام في مهام البحث من صباح الغد؛ كون المنطقة المعنية جبلية ووعرة من أجل الوصول لجثته وفقًا لما أفاد وأبلغ المشتبه به من معلومات.

وكانت "سبق" قد تابعت مجريات قضية المفقود، حيثُ الجهات الأمنية بمحافظة الطائف، ممثلةً في الشرطة والدفاع المدني والبحث الجنائي، كذلك فريق "ساعد" التطوعي المتخصص في البحث والإنقاذ، قد كثفوا مهام البحث عن الشاب المفقود "توفيق"، منذُ ورود البلاغ من ذويه فجر الخميس الماضي.

ووقفت في حينه تلك الفرق المعنية على آثار الدماء والسحب والعراك عند موقع سيارة المفقود والتي عُثر عليها بعد ساعاتٍ قليلة من وقت البلاغ خلف مبنى بلدية السيل الصغير شمالي الطائف، في حين أخضعت فرق الدفاع المدني بالاشتراك مع فريق "ساعد" التطوعي الآبار الواقعة حول سيارة المفقود للتفتيش والبحث والتنقيب بعد جهود مضنية، عن طريق المُشاة وبالسيارات الخاصة، والصعود عبر الهضاب وصولاً لتلك الآبار، حيث جرى فحصها عن طريق الدفاع المدني ولم يتم التوصل لأثر قد يُشير إلى وجود المفقود بها.

يُشار إلى أن الشاب المفقود "توفيق" البالغ من العمر ١٩ عامًا، كان قد خرج من المنزل في الحوية فجر الخميس مستقلاً مركبته، ولم يعد للمنزل كعادته، وعند الاتصال به لا يرد على هاتفه حتى أن سُجل مفقودًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا