الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة سبق اﻹلكترونية

"العبيلان": "النقل" و"المالية" أكثر القطاعات المحتملة للهجمات السيبرانية

  • 1/2
  • 2/2

نظراً لحساسية البيانات الحكومية بالنسبة للمعتدين

كشف خبير متخصص في الأمن المعلوماتي عن أن المملكة العربية السعودية قد تواجه خلال الفترة الحالية أكبر تحدّ لها على مستوى الأمن الإلكتروني؛ نظرًا للمراحل المتقدمة التي خطتها بنجاح صوب التحولات الرقمية في تقديم الخدمات من قبل القطاعات الحكومية.

وقال المدير الإقليمي لشركة A10 Networks في السعودية عبدالمجيد بن محمد العبيلان: "إن قطاعي النقل والمالية، أكثر القطاعات الحكومية المحتملة للهجمات السيبرانية لتحقيق أغراض سياسية من أي بقعة من بقاع العالم نظراً لحساسية البيانات الحكومية بالنسبة للمعتدين".

وشدد "العبيلان" على أهمية إيجاد استراتيجية متكاملة وسياسة موحدة لأمن المعلومات وأنظمة المعلومات الخاصة بالحكومة وحمايتها من الاعتداء أو المخاطر التي تهددها باعتبارها ذات قيمة استراتيجية وحيوية للمملكة.

وأضاف: "ثمة جديد في ميدان الثغرات الأمنية، حيث يدرك المعنيون في حكومة المملكة هذا التحدي المستمر، ويجري العمل حالياً على تطبيق التشريعات والتقنيات اللازمة من أجل ذلك".

وذكر "العبيلان" أن استراتيجية المملكة في حماية القطاعات المالية والخدمية تكمن في أربعة محاور رئيسية، هي الامتثال لتشريعات مؤسسة النقد العربي السعودي، والقطاعات الخدمية ممثلة بهيئة الأمن السيبراني، والتبادل الآمن للمعلومات بين المنظمات والمؤسسات من خلال بوابة آمنة تضمن سلامة البيانات، والتعاون عبر بناء شراكات مع المدن المحلية والعالمية والدول الأخرى، وتبادل المعلومات حول المبادرات المختلفة، لضمان ردع تلك المخاطر، فيما ينحصر العامل الأبرز في تقييم المخاطر تفعيل مستوى الوعي والإدراك والدراية الكاملة بالمخاطر المحتملة.

وأكد أهمية مواجهة التحديات التي تواجه القطاعات المختلفة من خلال اعتماد أفضل الوسائل الفعّالة التي تساعد على الحد من المخاطر المتعلقة بانتهاك أمن المعلومات، إلى جانب تعزيز الوعي حول أهمية أمن المعلومات لضمان ثقافة إلكترونية آمنة ومجتمع معلوماتي آمن، بالإضافة إلى تحديد أدوار ومسؤوليات الجهات الحكومية والموظفين العاملين لديها والمتعاملين معها، فيما يتعلق بأمن المعلومات بشكل واضح وعلى نحو يحول دون وقوع أي تضارب أو ازدواج في تلك الأدوار والمسؤوليات.

وأشار "العبيلان" إلى أن شركة (A10 Networks) ستقدم العديد من الحلول التقنية عالية المستوى والتي نالت عليها جوائز عالمية.

وقال إن رحلة السعودية في البنية التحتية السيبرانية مليئة بالتحديات لتصل إلى المستوى المأمول والعالي من التكاملية فيما يخص الأمن السيبراني

وطالب "العبيلان" الأفراد والمؤسسات بتفعيل الإدراك ورفع مستوى الوعي لحماية المعلومات، وضمان عدم تسربها خارج أسوار المنظمة، أما فيما يخص التقنيات اللازم توفرها فإن الهيئة الوطنية لأمن السيبراني قد بدأت بالفعل بتثقيف المنظمات وسهلت عليهم اختيار التقنيات الأساسية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا