الخليج العربي / صحف الامارات / اخبار 24

الجيش الإسرائيلي يقنع الساسة بعملية ضد حزب الله

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، عن أن الجيش الإسرائيلي يقنع المستوى السياسي في إسرائيل بضرورة التوصل لتهدئة مع قطاع غزة، للتفرغ لعملية عسكرية ضد ميليشيا حزب الله في لبنان وسوريا التي تتمدد فيها إيران. وقالت الصحيفة، إن "الجيش يعمل على إقناع الساسة بجدوى العملية الاستباقية في الشمال، وهو الأمر الذي يحاول عمله رئيس هيئة الأركان أفيف كوخافي، وكذلك تهيئة الجمهور لضربة قوية عليه، وأيضاً ضربة هائلة على لبنان".

وأضافت الصحيفة، "يدرك الجيش أن هناك حاجة إلى عملية واسعة النطاق في الشمال، وهذا هو السبب في أنهم يريدون شراء الهدوء في الجنوب، وأن الهدف من الاتفاق على تسهيلات مع حماس هو السماح للجيش الإسرائيلي بالاستعداد بشكل صحيح للحرب في الشمال".

وأشارت الصحيفة، إلى أن هدف الجيش من تفاهمات التهدئة مع حركة حماس هو الحفاظ على الهدوء في قطاع غزة، من أجل التفرغ للجبهة الشمالية مع سوريا ولبنان، لافتة في الوقت ذاته إلى أنه ليس هناك ضمانات لعدم تدخل تنظيمات تتبع لإيران مثل الجهاد الإسلامي من غزة، في حال نشوب مواجهة مع ميليشيا حزب الله في لبنان.

وقالت الصحيفة، إن "المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينت)، سيجتمع مرة أخرى اليوم، لإجراء مزيد من المناقشات في اتفاق التسهيلات مع غزة"، حيث ذكرت في وقت سابق وجود انقسامات في مواقف الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تجاه نوعية التسهيلات التي يجب تقديمها لغزة.

وأضافت الصحيفة، أن "المشكلة الرئيسية هي أن إسرائيل تعاني بالفعل من أزمة سياسية خطيرة، حيث أنها منذ عام كامل، بلا استيقاظ على آخر التطورات الإقليمية وعدم الوثوق بآلهة الحظ"، في إشارة للفراغ السياسي الذي تعيشه إسرائيل بسبب فشل الانتخابات التي جرت لمرتين متتاليتين في إحداث اختراق في تشكيل الحكومة الإسرائيلية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا