الخليج العربي / الحدث

انتهاء مهلة أردوغان.. وتعزيزات عسكرية تركية تدخل سوريا

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

آخر تحديث: الأحد 7 رجب 1441 هـ - 01 مارس 2020 KSA 07:29 - GMT 04:29
تارخ النشر: الأحد 7 رجب 1441 هـ - 01 مارس 2020 KSA 06:49 - GMT 03:49

المصدر: دبي - العربية.نت

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن رتلا عسكريا تركيا دخل أمس من معبر كفرلوسين الحدودي باتجاه محافظة إدلب، كما دخلت أرتال عسكرية من معبري خربة الجوز وكفرلوسين، ضمت دبابات ومدافع وناقلات جند، تزامناً مع اقتراب انتهاء مهلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للنظام السوري بالانسحاب إلى ما بعد النقاط التركية المتفق عليها في "سوتشي".

وبذلك، يرتفع تعداد الآليات العسكرية التركية التي دخلت الأراضي السورية خلال الـ 24 ساعة الفائتة إلى 120. كما يرتفع عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت منطقة "خفض التصعيد" خلال الفترة الممتدة من الثاني من شهر فبراير/شباط الجاري وحتى الآن، إلى أكثر من 3085 شاحنة وآلية عسكرية تركية دخلت الأراضي السورية، تحمل دبابات وناقلات جند ومدرعات و"كبائن حراسة" متنقلة مضادة للرصاص ورادارات عسكرية، فيما بلغ عدد الجنود الأتراك الذين انتشروا في إدلب وحلب خلال تلك الفترة أكثر 8000 جندي تركي.

انتهاء مهلة أردوغان

وكان أردوغان، أمهل جيش النظام السوري في الخامس من شهر فبراير/ شباط الماضي، للانسحاب خلف نقاط المراقبة التركية في إدلب في مدة أقصاها نهاية الشهر، مهددا بشن عملية عسكرية هناك. وطالب أردوغان خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية، قوات النظام السوري بالانسحاب إلى ما وراء خطوط نقاط المراقبة التركية بحلول نهاية فبراير وإلا سنتصرف.

ونقل تلفزيون "تي آر تي عربي" عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن العالم ما زال يقف مكتوف الأيدي إزاء ما يحدث في إدلب السورية.

وأضاف الرئيس التركي "اتفقنا مع روسيا في سوتشي على إنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا، ولكن بعض الأطراف تجاهلت ذلك". وقال أردوغان "أميركا ودول غربية تدعم وحدات حماية الشعب الكردية الإرهابية"، محذراً من وجود مليون لاجئ ونازح على الحدود التركية نتيجة ما يحدث في إدلب.

وكان المرصد قد ذكر أمس السبت، أن 26 من قوات النظام السوري قتلوا بقصف لمسيّراتٍ تركية على مواقعهم بشمال غربي سوريا بعد ساعات من تصريحٍ للرئيس أردوغان، أكد فيه مطالبتَهُ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بالتنحي جانباً في سوريا وإفساح المجال لتركيا كي تتعامل مع نظام بشار الأسد بطريقتها.

ومعلوم أم 34 جندياً تركياً قتلوا الخميس في غارات جوية شمال سوريا، واتهمت أنقرة النظام باستهداف قواتها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا