الارشيف / أسواق / إقتصاد / المصرى اليوم

«المستوردين»: انخفاضات مرتقبة بأسعار السلع بعد تراجع الدولار

اشترك لتصلك الاقتصاد

قال متى بشاى، عضو الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن السوق تشهد حالة من الركود رغم انخفاض الأسعار نسبيًا تأثراً بتراجع الدولار.

وتوقع «بشاى» في بيان صحفى أمس، أن تشهد السوق التجارية والقطاع الصناعى انتعاشة كبيرة منتصف العام الجارى، خاصة في ظل اتجاه الحكومة لاتخاذ حزمة من القرارات لتنشيط القطاعين، ما ينعكس إيجابيًا على الأسعار والمستهلكين.

وأضاف أن اتجاه سعر الصرف إلى الانخفاض سيكون له أكبر الأثر في تراجع الأسعار خلال الفترة المقبلة على القطاعات كافة، سواء السلع الغذائية أو الاستهلاكية، مشيرا إلى أن مصر تستورد نحو 70% من احتياجاتها من الخارج، سواء سلع تامة الصنع أو مكونات ومستلزمات إنتاج.

وأرجع تراجع سعر الدولار لعدة عوامل، أهمها عودة السياحة إلى معدلات جيدة مقارنة بالأعوام السابقة، وعدم استيراد غاز بعد اكتشافات الغاز التي حققت الاكتفاء الذاتى، بالإضافة إلى تحويلات المصريين عبر الجهاز المصرفى بعد ضرب السوق الموازى للدولار بعد التعويم، مؤكدا أن كل هذا العوامل وغيرها ساعدت على وفرة الدولار وقلة الطلب عليه، وبالتالى ارتفاع قيمة الجنيه أمام الدولار.

ولفت إلى أن الأهم من تراجع الدولار هو خفض التكاليف والأعباء المحملة على السلع، سواء المحلية أو المستوردة، موضحا أن عناصر الإنتاج محليا ما زالت مرتفعة، وكذلك الأعباء على المستورد الخاصة بالفحص المسبق والأسعار الاسترشادية ما زالت مرتفعة وتضيف أعباء كثيرة على السلع، وفى حالة تعديل بعض القرارات الخاصة بالاستيراد، ستنخفض الأسعار بنسب تتراوح بين 20 إلى 25% فوراً.

وشهدت سوق الصرف خلال الفترة الأخيرة تراجعات حادة لسعر الدولار مقابل الجنيه، وسط تأكيدات تزايد تدفقات النقد الأجنبى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى