الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

القمة المصرية الصينية وكلمة السيسي في تحرير سيناء.. الأبرز في الصحف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استحوذت القمة المصرية الصينية في بكين بين الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره الصيني «شي جين بينج» على رأس اهتمامات صحف القاهرة الصادرة، اليوم الجمعة، التي أبرزت أيضا كلمة الرئيس السيسي بمناسبة الاحتفال بذكرى تحرير سيناء، حيث أكد خلالها أن هذه الذكرى قوة دفع للعمل على حماية الوطن.

وأبرزت الصحف- أيضا- لقاء الرئيس السيسي مع نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال زيارته العاصمة الصينية (بكين)، ولقائه أيضا مع رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني.

وفي التفاصيل، أفردت صحف (الأهرام) و(الأخبار) و(الجمهورية) صفحاتها الرئيسية والداخلية لتغطية وقائع الزيارة التي يقوم بها الرئيس السيسي إلى الصين للمشاركة في أعمال المنتدى الدولي الثاني للحزام والطريق، بمشاركة الرئيس وحضور نحو 40 من رؤساء الدول والحكومات، وممثلين لأكثر من 100 دولة.

وذكرت الصحف أن الرئيس السيسي عقد مباحثات قمة مع نظيره الصيني «شي جين بينج» في العاصمة الصينية (بكين)، حيث أكد الرئيس حرص مصر على الاستفادة من التجربة الصينية في إطار السعي لتحقيق نهضة اقتصادية وتنموية شاملة على غرار النهضة الصينية، مشيرا إلى التطلع لتشجيع المزيد من الشركات الصينية على العمل والاستثمار في مصر والمشاركة في شتى المشروعات الجاري تنفيذها، خاصة في ظل ما تحظى به المشروعات والاستثمارات الصينية القائمة من رعاية وحرص من الدولة المصرية على مساندتها.

وأضافت أن الرئيس أعرب- خلال المباحثات- عن تطلعه لقيام الحكومة الصينية باتخاذ المزيد من الخطوات لتشجيع الصادرات المصرية خاصة الصادرات غير البترولية إلى الصين وتسهيل إجراءات نفاذها إلى السوق المحلية الصينية، بما يسهم في تقليل العجز في الميزان التجاري بين البلدين.

ونقلت الصحف عن الرئيس الصيني إشادته بما حققته مصر على صعيد التنمية ونجاحها في تحقيق إنجازات واضحة على صعيد الإصلاح الاقتصادي، فضلا عن تحقيق الأمن والاستقرار، وتنفيذ العديد من المشروعات القومية الكبرى، وهو ما ساهم في تحفيز الشركات الصينية للعمل في مصر للاستفادة مما تتيحه تلك المشروعات من فرص استثمارية واعدة، مؤكدا دعم الحكومة الصينية لعملية التنمية في مصر.

وفي لقاء آخر، ذكرت صحيفة (الأهرام) أن الرئيس السيسي أشاد- خلال استقباله أمس بمقر إقامته، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي- بمستوى التعاون بين مصر ودولة الإمارات وبما تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين من تطور ملحوظ في مختلف المجالات.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس السيسي إشارته إلى ما تحظى به الإمارات (قيادة وشعبا) من مكانة خاصة لدى الشعب المصري، وما تمثله علاقات البلدين من نموذج يحتذى به بين الأشقاء العرب، وطلب نقل تحياته إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات.

وأشارت إلى أن الشيخ محمد بن راشد أشاد بالدور القومي التاريخي لمصر وحرصها على صون المصالح العربية وتعزيز أسس السلام والاستقرار في المنطقة، مؤكدا حرص الإمارات على تعزيز التعاون والتكاتف مع مصر من أجل ترسيخ قيم السلام والتسامح والاستقرار في المنطقة، كما قدم الشيخ محمد التهنئة للرئيس وللشعب المصري على نجاح عملية الاستفتاء الأخير على التعديلات الدستورية ونسبة المشاركة العالية من جميع فئات الشعب المصري.

وفي لقاء ثالث، ذكرت (الأهرام) أن الرئيس السيسي أعرب- خلال لقائه أمس مع «وانج يانج» رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني وعضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني- عن تطلعه لتشجيع الشركات الصينية على مزيد من الاستثمار في مصر، مشيرا إلى ما تحظى به مصر من مميزات تساعد تلك الشركات على تسويق منتجاتها في العديد من الدول، بالإضافة إلى ما تحظى به الشركات الصينية من دعم من قبل الدولة المصرية.

وأضافت أن الرئيس أكد سياسة مصر الثابتة بالتفاعل الإيجابي البناء مع جميع دول الجوار وفي العالم وفق مبدأ الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية وتحقيق المصلحة المشتركة من أجل البناء والتنمية للمضي نحو مستقبل وواقع افضل لصالح كل الشعوب.

ولفتت إلى أن «يانج» أكد أن مصر تمر بعملية إصلاح اقتصادي ونهضة تنموية ووضع سياسي وأمني مستقر، وتعتبر سوقا واعدة للاستثمارات والشركات الصينية، مشددا على حرص بلاده على تعزيز التعاون الاستراتيجي مع مصر، ودراسة سبل تعزيز التبادل التجاري بين البلدين.

في سياق رئاسي آخر، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن الرئيس السيسي أكد- في كلمة الرئيس بمناسبة الذكري السابعة والثلاثين لتحرير سيناء أمس- أن سيناء هي همزة الوصل التي أكسبت مصر عمقا استراتيجيا مضاعفا بجانب انتمائها للقارة الأفريقية والوطن العربي، وأشار إلى أن يوم تحرير سيناء وعودتها للوطن الأم مصر، سيظل خالدًا في وجدان المصريين.

وذكرت الصحيفة أن الرئيس بدأ كلمته موجها حديثه للشعب المصري قائلا: أتحدث إليكم اليوم في الذكرى الـ37 لتحرير جزء عزيز من أرض مصر الغالية، سيناء الحبيبة، أرض الفيروز، ومعبر الأنبياء، وبوابة مصر الشرقية، سيناء البقعة المقدسة، ذات المكانة المتميزة في قلوب جميع المصريين«.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس أوضح أن يوم تحرير سيناء وعودتها للوطن الأم مصر، سيظل خالدا في وجدان المصريين وصفحة مضيئة في مسيرة الوطن ويومًا فاصلًا بين الفقدان والاسترداد وبين الهزيمة والنصر، ذكري مجيدة، نستعيد معها أحداثا مصيرية في تاريخنا المعاصر، وملحمة تعكس قيمة غالية في وعي الأمة وضميرها ووجدانها، تلك القيمة التي تزداد وتتوهج بتواصلها وتفاعلها مع حاضر الأمة ورؤى مستقبلها.

إلى ذلك، أبرزت الصحف كلمة الرئيس السيسي أمام قمة المنتدى الدولي الثاني (للحزام والطريق)، ونقلت عن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي القول إن الرئيس السيسي سيعقد عددا من اللقاءات الثنائية الهامة مع كبار القادة المشاركين في المنتدى على رأسهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي، بهدف بحث سبل تعزيز العلاقات والتعاون على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية مع جميع دول العالم.

وفي الشأن المحلي، ذكرت صحيفة (الجمهورية) أن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي وجه- في بداية الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء أمس- التهنئة للمصريين الأقباط بمناسبة قرب عيد القيامة المجيد، كما وجه التهنئة لجميع عمال مصر الأوفياء بمناسبة عيد العمال.

وأضافت الصحيفة أن مدبولي جدد الشكر لوزيري الدفاع والداخلية على النجاح في تأمين عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وكذلك للمصريين في الداخل والخارج على دورهم الإيجابي في الاستفتاء، مؤكدا أن المشاركة الكثيفة من المواطنين بأرقام غير مسبوقة مقارنة بالاستفتاء السابق تضع على الحكومة مسئولية كبيرة، مؤكدا ضرورة بذل أقصي الجهود من الوزراء لتحسين الأحوال المعيشية للمواطنين والخدمات المقدمة لهم.

وفي سياق نشاط حكومي آخر، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن رئيس الوزراء أكد- خلال لقائه مع سليمان بن عبدالله الحمدان رئيس المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية وزير الخدمة المدنية السعودي والوفد المرافق له من وزراء الخدمة المدنية والتنمية الإدارية العرب بحضور الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة- حرص مصر على تعزيز آليات العمل العربي المشترك، مشيرا إلى استعداد مصر لنقل خبراتها وتجاربها في الإصلاح الإداري والتحول الرقمي إلى الدول العربية سواء من خلال التعاون داخل التجمعات الإقليمية أو التعاون الثنائي.

وأضافت أن الدكتورة هالة السعيد أوضحت أنه تم إطلاع الوزراء العرب على خطط الحكومة المصرية لنقل المصالح الحكومية والوزارات إلى العاصمة الإدارية الجديدة ووضع خطة للتنفيذ في أسرع وقت وخطة الحكومة للتحول الرقمي وميكنة الخدمات الحكومية.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء القول إن رئيس المجلس التنفيذي للمنظمة العربية أشاد بالمشروعات الطموحة التي تنفذها مصر وفي مقدمتها العاصمة الإدارية الجديدة والتحول الرقمي.

من جانب آخر، نشرت صحيفة (الأهرام) أن الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس أكد- في كلمته أمس أمام منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي والمنعقد حاليا بالصين- أن اختيار قناة السويس والمنطقة الاقتصادية الخاصة بها، لتكون إحدى أهم مراحل مبادرة (الحزام والطريق) لم يأت لأسباب تاريخية ووجدانية فقط، لكنه جاء لدواع موضوعية واستراتيجية واقتصادية.

ولفتت الصحيفة إلى أن مميش أوضح أن القيادة السياسية- وعلى رأسها الرئيس السيسي- سعت إلى تحقيق الاستفادة القصوى من هذا الموقع، بهدف تحقيق نهضة اقتصادية شاملة في مصر من جهة، وتعظيم استغلاله بالشكل الأمثل لخدمة الاقتصاد وحركة التجارة العالمية من جهة أخرى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا