أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

رئيس جامعة القاهرة: ندعم زيادة النشر الدولي وربط البحث العلمي بالاقتصاد والتنمية 

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور محمد الخشت، رئيس جامعة القاهرة، إن الجامعة حريصة على تقديم الدعم الكامل لزيادة النشر الدولي وتحسين مركز الجامعة في التصنيفات العالمية، قائلٱ: «لدينا رؤية تتعلق بضرورة استثمار الأبحاث العلمية التي يقوم بها أعضاء هيئة التدريس في معالجة قضايا تتعلق بالتنمية والاقتصاد».

وأكد رئيس جامعة القاهرة، في تصريحات صحفية، أن الجامعة تولي اهتماماً كبيراً بمنظومة البحث العلمي، كما تولي أهمية للمشروعات ذات المردود على التنمية والاقتصاد القومي، لافتاً إلى قيام الجامعة بتمويل عدد من المشروعات البحثية التطبيقية في مجالات المياه والطاقة، والزراعة والغذاء، والعشوائيات، والصحة.

وأضاف الدكتور محمد الخشت، أن المشهد اليوم يختلف بالنظر إلى الارتفاع الملحوظ في النشر الدولي، موضحاً أنه في إطار تشجيع ودعم البحث والنشر العلمي، فقد تم مؤخرا زيادة جائزة النشر الدولي لأعضاء هيئة التدريس والباحثين بنسبة 100%، إلى جانب زيادة مخصصات التمويل لمشروعات الباحثين، مؤكداً التزام الجامعة بدعم مشروعات البحوث التطبيقية التي تركز على خدمة الدولة والمجتمع في مختلف مجالات التنمية.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة أن الكليات الرائدة فيما يخص النشر الدولى وتقود تحسين تصنيف جامعة القاهرة بالمحافل الدولية تمثلت بشكل كبير في كليات العلوم، والطب البشرى، والصيدلة والهندسة، مؤكداً أن الجامعة تعمل على تقديم كافة المساعدات والتسهيلات الخاصة بنشر بحوث الأساتذة بالمجلات الدولية في كل القطاعات العلمية.

ولفت رئيس جامعة القاهرة إلى أن الجامعة لا تحجر على رأى وتقبل كل الآراء، وتعى جيدا أهمية النقاش الجاد والمنطق في التفكير وهو ما تعلمه لطلابها، مشيرآ إلى أن نهضة مصر لن تحدث إلا بتغيير طرق التفكير لأنها ستقود عملية التقدم، قائلٱ: «الطلاب بالجامعة يتعلمون هذه المبادئ ويتعاملون بها».

وأضاف الدكتور محمد الخشت، أنه يتم العمل على عدة محاور لتطوير الجامعة، أهمها تحديث الخطة الاستراتيجية بشكل مستمر، وتفعيل عملية التحول لجامعة الجيل الثالث، قائلًا: «سعينا خلال الفترة الماضية إلى تفعيل عملية التحول لجامعة من الجيل الثالث تخدم الاقتصاد القومى وتتفاعل مع خط التنمية الشاملة في البلاد وتبدأ من ربط التعليم بسوق العمل والاقتصاد عبر لوائح جديدة وبرامج جديدة في مراحل الدراسة الأولى والدراسات العليا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا