أخبار سريعة / الخليج

الإمارات وكوريا الجنوبية تبحثان حرية الملاحة في الخليج

عقدت في أبوظبي أمس، الجولة الثانية من المشاورات بين دولة الإمارات، وجمهورية كوريا الجنوبية بصيغة «2+2».
ترأس جانب دولة الإمارات كل من خليفة شاهين المرر، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية، ومطر سالم الظاهري، وكيل وزارة الدفاع، في حين ترأس جانب جمهورية كوريا كل من يون سون غو، نائب وزير الشؤون السياسية بوزارة الخارجية، وبارك جاي مين، نائب وزير الدفاع الوطني.
قدمت دولة الإمارات التهاني المخلصة لحكومة وشعب جمهورية كوريا بمناسبة يوم التأسيس الوطني.
وجرى خلال الجولة بحث العلاقات الثنائية، وسبل تعزيز التعاون والصداقة، وتطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية الخاصة بين البلدين، إلى جانب مناقشة واستعراض آخر التطورات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
واستعرض الجانبان في مجال العلاقات الثنائية، سبل تطوير التعاون في مجال الطيران، وزيادة التنسيق والعمل المشترك لتبادل الدعم في ترشيحات المنظمات الدولية، إضافة إلى تبادل الزيارات رفيعة المستوى بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوريا.
وفيما يتعلق بقضايا الدفاع، أشاد الجانبان بمستوى التعاون الدفاعي بين البلدين الصديقين.. وتم استعراض التهديدات التي تستهدف حرية الملاحة البحرية في الخليج العربي وإمدادات الطاقة وطرقها الدولية.
وسيحتفل الجانبان العام المقبل بالذكرى الأربعين لتأسيس العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوريا، التي ارتقت إلى مستوى علاقات الشراكة الاستراتيجية الخاصة.
(وام)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا