ثقافة وفن / المصرى اليوم

الأوبرا تحيي الذكرى الـ 26 لرحيل بليغ حمدي

لاقتراحات اماكن الخروج

تُحْيِى دار الأوبرا، برئاسة الدكتور مجدى صابر، الذكرى 26 لرحيل الموسيقار بليغ حمدى، وتقدم فرقة عبدالحليم نويرة للموسيقى العربية، بقيادة المايسترو صلاح غباشى، حفلًا تبدأ به موسمها الفنى «2019- 2020»، فى الثامنة من مساء غد، على المسرح الكبير.

ويتضمن البرنامج باقة متنوعة من أهم أعمال الموسيقار الراحل، منها: «على الربابة، احضنوا الأيام، طاير يا هوا، سلامات يا حبايب، ليلة، فى وسط الطريق، الطير المسافر، ليالينا، عاشقة وغلبانة، موعود، كان ياما كان، خسارة، خايف مرة أحب، فات الميعاد، وحاول تفتكرنى»، بأداء مروة حمدى، وحسام حسنى، وآيات فاروق، وأميرة أحمد، ومحمد الخولى، ونهاد فتحى، ووليد حيدر، ورحاب عمر.

وُلد بليغ حمدى فى 7 أكتوبر 1931، وأتقن عزف آلة العود فى سن التاسعة، ثم التحق بمعهد فؤاد الأول للموسيقى، «معهد الموسيقى العربية حاليًا»، وبدأ حياته الفنية مغنيًا، ونجح فى تسجيل 4 أغانٍ بالإذاعة، ثم اتجه إلى التلحين وحقق شهرة كبيرة فى 1957 عندما قدم أول ألحانه للمطرب الراحل عبدالحليم حافظ «تخونوه»، بعدها تعاون مع أشهر المطربين المصريين والعرب، وعلى رأسهم «أم كلثوم، وردة، فايزة أحمد، شادية، نجاة، صباح، ميادة الحناوى، عزيزة جلال، على الحجار، هانى شاكر، محمد رشدى، سميرة سعيد، ولطيفة»، وتُوفى فى 12 سبتمبر 1993، عن عمر يناهز 62 عامًا، تاركًا ثروة فنية قيّمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا