الخليج العربي / صحف اليمن / المشهد اليمني

مصدر بهيئة الاثار يٌفصح عن اسم قيادي حوثي من العيار الثقيل يمتلك مخزن أثري بمنزله

قال مصدر في الهيئة العامة للأثار والمتاحف أن قيادي حوثي كبير يمتلك مخزن أثري في منزله بالعاصمة صنعاء.

وأوضح المصدر-فضل عدم ذكر اسمه- أن القيادي الحوثي عبدالله يحي الحاكم، المكنى بـ"أبو علي الحاكم " يتملك في منزله بحي الجراف ما يزيد عن 180 تحفة أثرية، و 35 برونزيه أثرية.

واشار المصدر الى ان ما يحدث من تدمير ونهب لتراث وتاريخ وآثار اليمن، يعتبر قضية كل اليمنين، لأنه تراث شعب وحضارة أمه وتاريخ أجيال.

ودعا المصدر رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة  الى التدخل وإيقاف هذا العبث بأقرب وقت وتكليف لجنة تحقيق، وإخراج الحقائق للشعب اليمني.

وكان ناشطون يمنيون قالوا أن مسؤول حكومي رفيع المستوى بالشرعية اليمنية، قام بتهريب المخطوطة اليمنية الذهبية النادرة للقرآن الكريم، ثم باعها بـ 2 مليون دولار أمريكي لدولة خليجية، و أن الوسيط لتهريب هذه المخطوطة هو مسؤول كبير صنعاء، رقم فانيلته 12 تيمنا بالمنتظر، وعمولته 300 ألف دولار فقط(من المرجح أن يكون ابو علي الحاكم).

الناشطون في حملتهم نوهوا الى أن تجار آثار ومسؤولين حكوميين سابقين وحاليين وقادة عسكريين في اليمن حصلوا على مئات ملايين الدولارات من بيع قطع أثرية.

ويشير تقرير حديث، عن تحالف الاثار، أطلع عليه "المشهد اليمني" مكون من 290 صفحة يحوي سجلات 1631 قطع أثرية يمنية تم نهبها خلال فترة الحرب مع تحديد لبعض أماكن وجود تلك القطع في السوق الدولية.

وبين التقرير أن متاحف عدن وتعز وزنجبار تم نهب أهم قطعها ولا زالت عشرات ألاف القطع حبيسة المتاحف الخاصة والبدرومات في انتظار الفرصة المناسبة لتهريبها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا