الخليج العربي / صحف اليمن / اليمني اليوم

السعودية تدخل خط الأزمة المتصاعدة بين الشرعية والرئاسة وتوجيهات عليا لقواتها تخضع سفينة إماراتية للتفتيش !

قال مصدر يمني مطلع، صباح الجمعة 31 مايو/أيار، إن القوات السعودية المتواجدة في جزيرة سقطرى، دخلت على خط أزمة السفينة التابعة للإمارات، بعدما أوقفتها السلطات المحلية في ميناء الجزيرة اليمنية الواقعة في المحيط الهندي.

_____________________________________________

 اقــــــــــرأ ايــــــــــضـــــــــــا:  

 

 

 

 

   _____________________________________________

وأضاف المصدر المقرب من دوائر حكومية بسقطرى لـ"عربي21"، مشترطا عدم كشف هويته، أن القوات السعودية المتواجدة في ميناء حولاف في سقطرى، إلى جانب القوات اليمنية، تلقت أوامر عليا بعدم قبول الشحنة التي على متن السفينة الإماراتية، دون تفتيشها.

وكان مصدر يمني صرح لـ"عربي21" أن سلطات سقطرى أوقفت تفريغ سفينة إماراتية، بعد رفض طاقهما تفتيشها، حيث يشتبه بوجود أسلحة ومعدات عسكرية تسعى أبوظبي بها لتعزيز قوة عسكرية تابعة لها تحت مسمى "الحزام الأمني"، وصلت الجزيرة قبل أسابيع.

وبحسب المصدر اليمني، فإن السلطة البلدية في سقطرى تلقت توجيهات من الرئاسة اليمنية في مقابل أوامر ملكية سعودية لقواتها بـ"إفلات الشحنة الموجودة على متن السفينة"، بعد التأكد من وجود أسلحة تنوي الإمارات تقديمها لقوة تابعة لها.

وأشار إلى أن هناك اعتقادا ساد لدى السعوديين بأن تسليح الإمارات لقوات غير نظامية في سقطرى يهدد مستقبل وجود قواتهم فيها.

وذكر المصدر المقرب من الدوائر الحكومية في الجزيرة أن هناك خشية سعودية من أن الأسلحة التي يعتقد وجودها على متن السفينة الإماراتية ليست موجهة ضد أبناء سقطرى، بل ضدها. موضحا أن المجتمع السقطري مسالم، وتغيب فيه النعرات والمشاكل الاجتماعية.

لكن مخاوف الرياض لا تستبعد أن تتسرب تلك الأسلحة لأعمال ضد تواجدها في الجزيرة، في إطار الخلاف السعودي الإماراتي المتنامي على النفوذ في اليمن.

ولفت المصدر اليمني من داخل سقطرى إلى أن قيادة القوات السعودية في الجزيرة سبق أن نبهت قيادات ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي" -تشكل بدعم إماراتي أواسط العام 2017- من خطورة أي تمرد على السلطة الشرعية بسقطرى.

وزاد على ذلك بأنه تم أخذ تعهدات خطية من قيادات ذلك الكيان الجنوبي المنادي بالانفصال بـ"الالتزام بالقوانين السارية والخضوع لسلطة المحافظ (عمدة سقطرى) رمزي محروس، أو اعتبارهم متمردين على الشرعية وقائدة التحالف الداعم لها".

وفي سياق المساعي الهادفة لإنهاء أزمة السفينة الراسية على ميناء سقطرى منذ أيام، قال المصدر ذاته إن لجنة أمنية شكلتها قيادة الجزيرة بالشراكة مع القوات السعودية للتواصل مع وفد إماراتي يتواجد حاليا فيها بـ" إخضاع السفينة للتفتيش، وإحضار قائمة بحمولتها".

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا