الارشيف / الخليج العربي / صحف اليمن / اليمن العربي

بالقبض على أبو أسامة المهاجر .. التحالف العربي يضرب قيادة الصف الأول في داعش

  • 1/2
  • 2/2

شكلت عملية القبض على أمير داعش في اليمن، أبو أسامة المهاجر، ضربة قاسية لصف القيادة الأول في تنظيم داعش الإرهابي في اليمن .

ويرى مهتمون بشؤون التنظيمات الإرهابية، أن هذه الضربة من شأنها أن تضعف قوة التنظيم، وتوهن تماسك حلقاته على الأقل في المنطقة .. مؤكداً أن هذه الضربة القاصمة ستنعكس بالسلب على الأنشطة الإرهابية، التي ينخرط فيها التنظيم أو كان في طور الإعداد لها في اليمن .

وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم الثلاثاء، القبض على "أمير" تنظيم داعش الإرهابي في اليمن الملقب بـ"أبو أسامة المهاجر"، خلال عملية نوعية مشتركة بين القوات الخاصة السعودية واليمنية، في خطوة تعد ضربة موجعة للتنظيم الذي بات يترنح بعد خساراته المتوالية في العراق وسوريا.

وقال التحالف في بيان إن العملية التي جرت في الثالث من يونيو (حزيران)، واستغرقت عشر دقائق منذ بدايتها عند الساعة التاسعة صباحاً بالتوقيت المحلي، وحتى إلقاء القبض على المطلوبين وحصر المضبوطات الخاصة بالإرهابيين والتنظيم.

وشارك في تنفيذ العملية القوات الخاصة السعودية ونظيرتها اليمنية وأسفرت عن إلقاء القبض على أمير تنظيم داعش الإرهابي باليمن الملقب بأبو أسامة المهاجر، والمسؤول المالي للتنظيم وعدد من أعضاء التنظيم المرافقين له .

ويأتي القبض على أبو أسامة المهاجر الذي لم يكن معروفاً من قبل، في إطار أهداف التحالف العربي الذي أعلن بكل وضوح عزمه على التخلص من جميع التنظيمات الإرهابية في اليمن، بداية من القاعدة وداعش والإخوان صولاً إلى ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وأستطاع التحالف العربي منذ طرد الميليشيات الحوثية من العاصمة المؤقتة عدن، في منتصف يوليو 2019م تحقيق العديد من الإنتصارات التي أدت إلى انهيارات كبيرة في صفوف داعش الذي لم يكن له وجوداً كبيراً في الأصل.

وأنخفض منذ نهاية 2017، نشاط التنظيم الإرهابي إعدا هجمات قليلة استهدفت بعض المناطق جنوبي اليمن، بحسب مركز ACLED الأمريكي المعني بتحليل بيانات النزاعات المسلحة.

ومنذ 2018 وحتى اللحظة، قلت الهجمات التي تبناها داعش أكثر فأكثر، وكان الفضل يعود إلى العمليات العسكرية للتحالف العربي بقيادة السعودية، إلى جانب غارات دقيقة تنفذها الولايات المتحدة بالتنسيق مع قيادة التحالف والتي استهدفت الكثير من القيادات والتجمعات التابعة للتنظيم، وكان بينها استهداف القيادي جلال بلعيدي أحد زعماء تنظيم القاعدة البارزين في اليمن الذي قتل أواخر 2016.

ومن أبرز إنتصارات التحالف العربي على داعش، هو مقتل "أمير" داعش في عدن، في أبريل (نيسان) 2018، وإعتقال ثلاثة آخرين ضمن عملية دهم في أحد المباني السكنية في حي الممدارة شمال مدينة عدن.

كما تمكنت قوات التحالف من خلال عملياتها الدقيقة والنوعية بحسب تقارير صحافية، من قتل واعتقال قيادات بارزة في تنظيمي القاعدة وداعش، بينهم القيادي أحمد عبدالنبي، ومفتي تنظيم القاعدة في أبين الذي قتل في حملة أمنية لقوات الحزام الأمني القيادي الخضر علي باصريع، بالإضافة إلى مسؤول العمليات الإرهابية في شبوة القيادي نايف الصعيري الدياني، إضافة إلى أسماء قيادات أخرى سقطت خلال الحملات الأمنية المستمرة ضد العناصر الإرهابية في المحافظات المحررة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا